أدبيات وابداعات عربية للنساء والرجال (منتدى القلب)
ادب وفن وحياة


محبة كبيرة ..فكر عريق..حرية في الابداع..حرية الفكر
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لأعراس الفلسطينية تراث متجدد في مخيمات الشتات\أحمد ديوان – مخيم البداوي
الأحد أغسطس 25, 2013 6:42 am من طرف ميرندا عبد الرحيم العلان

» زغاريد فلسطينية 4
الأحد أغسطس 25, 2013 6:33 am من طرف ميرندا عبد الرحيم العلان

» زغاريد فلسطينية 3
الأحد أغسطس 25, 2013 6:30 am من طرف ميرندا عبد الرحيم العلان

» زغاريد فلسطينية 2
الأحد أغسطس 25, 2013 6:12 am من طرف ميرندا عبد الرحيم العلان

» زغاريد فلسطينية...
الأحد أغسطس 25, 2013 6:10 am من طرف ميرندا عبد الرحيم العلان

» وفي نهاية الورقه / نقدم الاقتراحات \ خالد الطريفي
السبت يونيو 16, 2012 3:22 am من طرف ميرندا عبد الرحيم العلان

»  كل عام وانتم /بخير المسرحيون يريدون / والناس يريدون / الوزاره والحكومه ماذاتريد /خالد الطريفي
السبت يونيو 16, 2012 3:19 am من طرف ميرندا عبد الرحيم العلان

» المسرحيون بماذا يحلمون ؟! ..خالد الطريفي..
السبت يونيو 16, 2012 3:16 am من طرف ميرندا عبد الرحيم العلان

» خالد الطريفي..( المسرح بين المبنى والمعنى )
السبت يونيو 16, 2012 3:09 am من طرف ميرندا عبد الرحيم العلان

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab
pubarab

شاطر | 
 

 حصى في قيعان الروح..أولى تجارب الشاعر محمد حاج بكري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميرندا عبد الرحيم العلان
السكرتيرة
السكرتيرة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 284
العمر : 49
الموقع : http://mirandaallan1969.ahlablog.com/index.htm
العمل/الترفيه : كاتبة..مغامرة..في كل شئ ..في سفر دائم مع الروح
تاريخ التسجيل : 20/10/2008

مُساهمةموضوع: حصى في قيعان الروح..أولى تجارب الشاعر محمد حاج بكري   الأربعاء ديسمبر 16, 2009 1:29 am

عن موقع الاذفية

"حصى في قيعان الروح" أولى تجارب الشاعر "محمد حاج بكري"


شادي نصير

الجمعة 16 كانون الثاني 2009



تنام قريته "دويركه" على حافة الجبل وتبتعد عن قرية "سلمى" حوالي (5) كم، تكسوها الثلوج شتاء وتنعم بالبرودة صيفاً تبعد عن "اللاذقية" حوالي


(30) كم، وهو عضو في منتدى "منازل الشعراء" على شبكة الانترنت، إنه الشاعر "محمد حاج بكري" الذي التقاه eLatakia بتاريخ (11/1/2009) حيث تحدث عن تجربته الشعرية قائلاً: «بدأت تجربتي منذ الطفولة حيث كنت أكتب شعراً طفولياً، أغازل من خلاله كل شيء حولي، من فراشٍ وجداول وأزهار، قراءاتي كانت للشعر الجاهلي "المعلقات" وكنت عاشقاً لـ"زهير بن أبي سلمى" و"طرفة بن العبد"، ثم قرأت "السياب" والذي كان التجربة الأولى في شعر التفعيلة (شعراء الحداثة) ويبدو حتى الآن أنني لازلت متأثراً به إلى حدٍ ما، ومعجب بالشاعر "أمل دنقل" ولي تجربة قراءة مع الشاعر "أحمد مطر" و"محمود درويش"».

وحول كتابه الذي هو قيد التحضير قال: «إنه كتابي الأول
الشاعر محمد حاج بكري.
ويحمل عنوان "حصى في قيعان الروح" وهو تجربتي الشعرية المعلنة، اخترت فيه أهم ما كتبت من قصائد – بتقديري أنا- وتقدير بعض الأصدقاء من الوسط الثقافي في سورية وهم شعراء "العقد الأخير" للألفية الثانية، الديوان يحمل عنوان آخر قصيدة كتبتها حيث كان لي مشاركات في جامعة تشرين وجامعة "حلب" بالإضافة إلى مشاركات في مهرجان الطلبة المركزي لأكثر من عام».

أما عن مفهومه للقصيدة الحديثة فقال: «برأيي أن الشعر يجب أن يبقى محتفظاً بجزالة اللغة وهذا شيء لا أقبل المساومة عليه، وهذا لا يعني موقفي من أدب اليوميات فهو أدب موجود وفرض على الساحة وله قراءة وكتّابه ولكن أرى أن القصيدة خلقت جسداً ورؤى وهذا أهم
يقرأ أحد الكتب
ما في النص فالرؤية هي جنين النص». وأضاف الشاعر "محمد" أبياتاً من شعر من قصيدته "مسيرة":

«أنا لا أسير على دروب بلا رفيق/ فالشمس تفترق الخطى/ والليل يفترش المدى/ والصبح مسجون بقمقم/ والبحر ينتقل الشواطئ والطريق».

وفي سؤالنا عن دور الشعر في تعميق الثقافة في وسط الشباب قال: «لا شك أن الشعر حالة وقت، تعبر عن واقع العصر إذا لم يكن ذلك فهو بعيد كل البعد عن هموم وآلام وطموحات هذا الجيل، لذلك يجب أن يتضمن دائماً خروجاً عن الحالة السائدة في الوسط الأدبي وعليه يجب أن يكون هناك آراء مختلفة ومتضاربة في كل عمل أدبي أو شعري يكتب على الساحة الحالية، وللأسف فإن الأعمال الجيدة تبقى مغمورة لأسباب كثيرة أهمها أنها غير مسكونة بهموم الشهرة بقدر ما هي مهمومة بملامسة الأعماق الإنسانية، بينما نلاحظ أن دائرة الضوء لا تتسع في كثير من الأحيان إلا للأعمال الرديئة أو التي غالباً ما تكون متدنية المستوى فنيا

_________________
ولما رأيت الجهل في الناس فاشيا.......تجاهلت حتى ظنّ أني جاهل
فوا عجبا كم يدّعي الفضل ناقص.......ووا أسفا كم يظهر النقص فاضل
وقال السّهي للشمس انت خفية.........وقال الدجى للصبح لونك حائل
فيا موت زر انّ الحياة ذميمة..........ويا نسل جدّي انّ دهرك هازل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حصى في قيعان الروح..أولى تجارب الشاعر محمد حاج بكري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أدبيات وابداعات عربية للنساء والرجال (منتدى القلب) :: الشعر :: شاعر وقصيدة-
انتقل الى: